بحضور محافظ الطوال ومدير مركز التنمية جمعية البر الخيرية بالطوال تدشن موقعها وتكرم المرابطين وتغيث النازحين بشيكات


بحضور محافظ الطوال ومدير مركز التنمية

جمعية البر الخيرية بالطوال تدشن موقعها وتكرم المرابطين وتغيث النازحين بشيكات

+=-

 0  1881

فيصل حكمي

 

في مساء جميل لجمعية البر الخيرية في محافظة الطوال يوم الأربعاء :
23/ 1/ 1440 وبرعاية كريمة من سعادة محافظ الطوال الأستاذ رزاح بن حبيش الدوسري وحضور مدير مركز التنمية الاجتماعية بالمنطقة الأستاذ عبد الله الأمير ومساعده الأستاذ يحيى زكري ، امتزج الوفاء الصادق بالتكريم المستحق للجهات المرابطة ومرابطيها ، مع إغاثة ل 32 أسرة من النازحين بصفة مؤقتة بدعم من مؤسسة آل الجميح الخيرية ، وتدشين لموقع الجمعية على النت في حلة مميزة، متضمنا بناءها التنظيمي ، وعدد من إنجازاتها السابقة ، وإمكانية اختيار الكافلين لكفالاتهم واعتمادها ، وتسجيل المستفيدين بياناتهم من خلال الموقع ، وقد قدمت الجمعية ما يقارب 200 هدية للمرابطين في المحافظة بالحد الجنوبي ، شملت كل من : المحافظة ، مركز الموسم ، الشرطة ، فرقة المجاهدين ، الدفاع المدني ، البلدية ، مستشفى الطوال العام ، الهلال الأحمر ، و تضمن الحفل عدة فقرات منها القرآن الكريم ، وكلمة لرئيس الجمعية بين فيها : أن هذا التكريم هو لرجال مهما قدمت لهم جمعيتهم لن توفيهم حقهم ، يسهرون لينام الناس ، وينصبون ليرتاح الآخرون ، في ميزانهم الصالح بإذن الله عبادة كل عابد ، ودعوة كل داع للخير ، وكسب كل تاجر ، وعلم كل متعلم ، هم المرابطون على الثغور ، الحارسون لحدود بلاد الحرمين ، الحامون لمقدساتها ، وتأمين أراضيها ، فهم المرابطون في سبيل الله ، وحتى إن لم يقاتلوا ، مبينا أمر الله بذلك ، وكلام أهل العلم بأن الرباط أفضل من المجاورة بالمساجد الثلاثة المسجد الحرام ، والنبوي ، والأقصى ، وأنهم لا يختم على عملهم عند الموت ، بل ينمى لهم إلى يوم القيامة ، ويؤمنون من فتنة القبر ، ومن الفزع الأكبر يوم القيامة ، إلى غير ذلك من فضائل الرباط ، وأن استشعار هذا الأجر العظيم أثناء قيامهم بأعمالهم يعطي نتائج عالية في دحر العدو وتضحيات فريدة في إذاقته العذاب .

ذاكرا بلغة الأرقام ثلاثة مشاريع للجمعية خلال الأربع السنوات الأخيرة ، ببيان عدد المستفيدين منها في كل عام ، وجانب الاستفادة ، مركزا على الأيتام من حيث عدد كافليهم من الرجال والنساء ، وخارج المنطقة وداخلها ، وأعمار المكفولين ، وعددهم في كل عمر ، وقراهم ، وعددهم في كل قرية ، وعدد البنين والبنات منهم ، وأيتام الشهداء في المحافظة بصفة خاصة ، وعدد قراهم ، ومبالغ الكفالة المالية الشهرية لهم في كل من العام 1437 و1438 و1439 التي تجاوزت 100،000 ريال ، وكذلك جميع أيتام المحافظة المستفيدين من الكفالة المالية خلال آخر أربع سنوات مالية بما يقارب 3000000 ريال ، مبينا استحداث كفالة تربوية ، وكفالة تأهيلية لهم وفق لوائح الجمعية الجديدة وهدفها التنموي ، تبعه تدشين موقع النت للجمعية http://beraltuwal.sa/ ، ثم عرض مرئي عن بعض انجازات الجمعية ، وكلمة الجهة المشرفة مدير مركز التنمية عبد الله الأمير
وجاء فيها : نحن فخورون اليوم بما شاهدناه من انجازات وبرامج نوعية لجمعية البر بالطوال وأضاف
ونحن في مركز التنمية نشيد بالدور الريادي المميز لهذه الجمعية وماشاهدناه من جهد مبذول موثق بالأرقام يعد تفرد وتميز لهذه الجمعية ونشكر كل القائمين عليها رئيسا وأعضاء ، ونثني على جهودهم الكبيرة والمبتكرة والمركز سوف يدعمهم بكل مايستطيع ،
بعدها سلم محافظ الطوال ومدير مركز التنمية شيكات إغاثة للنازحين بصفة مؤقتة ، وهدايا المرابطين ، وتكريم أعضاء الجمعية ومنسوبيها على إنجازهم مشروع البناء التنظيمي ، وتكريم الموظفين المميزين ، والإعلاميين المتعاونين .